الابتسامة المثالية تُشكل جزءًا أساسيًا من جمال الأشخاص لذا نجد البعض يشعر بالحرج أثناء التبسُّم بسبب مشاكل أو عيوب في ابتسامتهم، ومن أشهر تلك المشاكل الابتسامة اللثوية (Gummy Smile) التي تؤثر على شكل الابتسامة وتجعله أقل جمالًا وجاذبية.

حرصًا منّا على جمال ابتسامتك، نساعدك في استعادة مظهرها الجميل بتقديم أهم المعلومات حول أسباب تلك المشكلة وطرق علاج الأبتسامة اللثوية.

ما هي الابتسامة اللثوية؟

يُصاب الأشخاص بمشكلة الابتسامة اللثوية عندما يظهو خط اللثة بمقدار 3 إلى 4 ملم أثناء التبسُّم. تُشير الإحصائيات إلى أنها تُصيب حواليّ 10% من البالغين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 إلى 30 عامًا ويشيع انتشارها بين الإناث.

أسباب الابتسامة اللثوية

ينتشر اعتقادٌ خاطئ بين معظم الأشخاص أن الابتسامة اللثوية تنتج عن أسباب ظاهرية متعلقة بزيادة سمك اللثة فقط، لذا وجب التنويه بأن هناك عدة أسباب رئيسية وراء تلك المشكلة ينبغي دراستها جيدًا؛ فمعرفة السبب الحقيقي للمشكلة يُساعد الطبيب على اختيار العلاج المناسب وحلها جذريًا للحصول على أفضل النتائج.

تتمثل أسباب الابتسامة اللثوية فيما يلي:

مشاكل في نمو الأسنان العلوية أثناء مرحلة الطفولة.
نمو عظام الفك العلوي بشكل غير متناسق.
قُصر عضلات الشفة العلوية أو فرط نشاطها، مما يرفع الشفة لأعلى ويؤدي إلى ظهور خط اللثة بمقدار أكثر من اللازم.
وجود عامل جيني.
بروز الأسنان الأمامية.
فرط نمو اللثة وزيادة سُمك أنسجتها مما يجعلها تُغطّي جزءًا كبيرًا من حجم الأسنان الأمامية.
وجود شفة رفيعة مما يُظهِر جزء كبير من اللثة.

طرق علاج الابتسامة اللثوية

التشخيص المُتقَن ومعرفة السبب الأساسي لـ الابتسامة اللثوية يُسهل على الطبيب مُهمة اختيار طريقة العلاج المناسبة من بين طرق العلاج الآتية:

حقن البوتوكس لعلاج الابتسامة اللثوية

عندما نذكر حقن البوتكس لا بُد أن يتبادر إلى ذهنك أنها العلاج المُستخدم لإخفاء تجاعيد الوجه، ومع ذلك فإن حقن البوتكس تُستخدم لعلاج الابتسامة اللثوية أيضًا على النحو التالي:

تُفيد حقن البوتكس في علاج حالات الابتسامة اللثوية الناتجة عن فرط نشاط عضلات الشفة العلوية عن طريق الحد من انقباضها.

تستمر نتائج هذا النوع من العلاج لمدة 3 إلى 6 أشهر وينبغي تكراره.

الليزر لعلاج الابتسامة اللثوية 

يُعد الليزر من أحدث الطرق لعلاج تلك المشكلة ويتضمن ذلك الإجراء إزالة أنسجة اللثة الزائدة بتوجيه الموجات فوق الصوتية على اللثة، وبالتالي يظهر جزء أكبر من الأسنان العلوية ويتحسن شكل الابتسامة.

حقن الفيلر 

إن كان سبب مشكلة ظهور نسيج اللثة أثناء الضحك أو التبسُّم ناتجًا عن حجم الشفة الصغير أو الرفيع، يُحقن الفيلر في الشفة العلوية مما يُساعد على امتلائها وتقليل الجزء الظاهر من اللثة.

تركيب قشور الأسنان

يُساعد لصق قشور فينير الأسنان امامياً على علاج مشكلة الابتسامة اللثوية خاصةً في الحالات البسيطة التي لا يظهر فيها نسيج اللثة بمقدار كبير.

جراحة الفك

يلجأ الأطباء إلى جراحه الفكين لإزالة العظام الزائدة أو نحتها للحصول على مظهر جميل للابتسامة ثُم إزالة أنسجة اللثة الزائدة أيضًا، وهو حلٌ مناسب للحالات المتقدمة التي أُصيبت بالمشكلة نتيجة عيوب في نمو عظام الفك.

تقويم الأسنان

يُمكن استخدام تقويم الأسنان لتحريك أسنان الفك العلوي للأعلى إن كانت المشكلة ناتجة عن عيوب في نمو الأسنان الأمامية مثل بروزها أو هبوطها للأسفل.

في النهاية.. إذا كنت ممن يعانون من ظهور نسيج اللثة أثناء الابتسامة وترغب في علاج الابتسامة اللثوية، تحدث إلى طبيب الأسنان لاختيار العلاج المناسب اعتمادًا على السبب الرئيسي لمُشكلتك.

 

يُقدّم البروفيسور الدكتور محمد قناوي -أستاذ زراعة الأسنان وجراحة الفكين ورئيس جامعة المنصورة سابقًا- قائمة متميزة من خدمات طب وتجميل الأسنان بمختلف تخصصاته بمساعدة فرق طبي يضم نخبة من أمهر الأطباء والاستشاريين.

احجز موعدك الآن في مركز القناوي للأسنان ولا تفوت فرصتك في الحصول على ابتسامة ساحرة بأحدث الأجهزة والمواد العالمية واتصل على الرقم التالي: 01280888088 أو زُرنا في المركز على العنوان المذكور في موقعنا الإلكتروني.