يتعجب البعض عند رؤية أحدهم يمتلك سنًا نحاسيًا أو فضيًا، وعند سؤاله يتبين أنه خضع إلى أحد عمليات زراعة الأسنان عند الطبيب، فما هي الحاجة إلى الخضوع لتلك العمليات نجيب على ذلك في المقال التالي.

لماذا يرغب البعض في زرع الأسنان؟

تساعد عملية زراعة الأسنان الأفراد في تحسين مخارج الحروف وتوضيح النطق، كما يسهل اكتمال وجود الأسنان من عملية المضغ وتناول الطعام، إضافةً إلى المساعدة في تحسين الشكل العام للأسنان؛ إذ قد يرفض البعض ارتداء أطقم الأسنان عند وجود الكثير من الأسنان المفقودة.

من المرشح المناسب لإجراء عملية زرع الأسنان؟

يختار طبيب الأسنان المرشح المناسب للخضوع إلى عمليات زرع الأسنان إن توفرت بعضًا من الشروط التالية في المريض مثل:
فقد المريض سنًا أو أكثر من الأسنان.
وصول عظام الفك لدى المريض إلى النمو المكتمل ولا تتمكن الأسنان من النمو أكثر من ذلك.
يمتلك المريض عظام فك قابلة للزراعة أو قدرة المريض على عمل ترقيع العظام قبل الخضوع للعملية.
صحة أنسجة الفم وعدم المعاناة من أي مشكلات تسبب عائق عند إجراء زرع الأسنان.
لا يعاني المريض من أي حالات صحية تعيق التئام العظام.
القدرة على الالتزام بالنصائح اللازمة لعدة أشهر بعد الخضوع للعملية دون ملل أو كلل.
ألا يكون المريض من المدخنين.

ما مخاطر الخضوع لعمليات زرع الأسنان؟

من الضروري الحذر بعد الخضوع إلى أي عملية جراحية؛ إذ من الممكن أن تحدث بعض المضاعفات التي تستلزم زيارة الطبيب، لذا عليك بالانتباه عند ظهور أي من المضاعفات التالية:
الإصابة بالعدوى في مكان السن المزروع.
حدوث جرح او تلف للانسجة المحيطة من السن المزروع مثل باقي الأسنان أو الاوعية الدموية.
تلف للعصب المغذي للسن مما يسبب الشعور بالألم الشديد والتنميل في باقي الأسنان أو في اللثة أو في الشفاه.
حدوث مشاكل الجيوب الأنفية خاصة عن زراعة الفك العلوي.

ما الخطوات اللازمة قبل إجراء عملية زرع الأسنان؟

قبل الخضوع لعملية زرع الأسنان، ينبغي زيارة الطبيب للتأكد من حالة الأسنان ومعرفة حالة عظام الفك بعمل أشعة سينية على الفم وأشعة مقطعية ثلاثية الأبعاد.

أيضًا يحتاج الطبيب معرفة التاريخ المرضي لأسنان المريض، حيث يخبر المريض الطبيب بأي أمراض أصابت أسنانه أو أي أدوية تناولها تخص صحة الأسنان، بالإضافة لذلك ينبغي أن تخبر الطبيب بعدد الأسنان التي تحتاج إلى التبديل وحالة عظام الفك لديك.

عند إجراء العملية، يبدأ طبيب الأسنان بإزالة السن التالف وترقيع عظام الفك عند الحاجة، بعد ذلك يزرع الطبيب جذرًا للسن – دعامة صغيرة مصنوعة من التيتانيوم- ويتركه الطبيب بعض الوقت حتى يكتمل الالتئام.

متى تظهر النتائج بعد إجراء عمليات زرع الأسنان؟

تختلف عملية زرع الأسنان عن باقي العمليات حيث لا تجرى على مرة واحدة بل على خطوات عديدة لذا لا يتمكن المريض من رؤية النتائج بسرعة.

تستغرق عملية التئام الجذر من ستة إلى اثنا عشر أسبوعًا وبمجرد التصاق الجذر بعظام الفك، يجري الطبيب عملية أخرى حتى يصل الدعامة بالسن الاصطناعي الجديد.

هل يحتاج كل المرضى إلى عمل ترقيع العظام قبل إجراء عمليات زرع الأسنان؟

بالطبع لا، إذ لا ينصح طبيب الأسنان جميع المرضى بعمل ترقيع عظام الفك إلا إن كانت عظام الفك غير سميكة لتحمل تركيب السن الجديد.

يجري الطبيب العديد من أنواع الترقيع مثل الترقيع الطبيعي – وهو أخذ جزء نسيجي من أنسجة جسم المريض – أو ترقيع صناعي.

ما أنواع الأسنان المزروعة في العملية؟

لا يستخدم طبيب الأسنان نفس نوع الأسنان في كل مرة، لذا يمكن للمريض اختيار نوع الأسنان الذي يفضله بعد سؤال الطبيب عن مميزات كل نوع، وتنقسم أنواع الأسنان المستخدمة إلى:
أسنان قابلة للإزالة ويشبه ذلك النوع طقم الأسنان التقليدي.
أسنان مثبتة ويستخدم الطبيب في ذلك النوع نوعًا من الدعامات لتثبيت الأسنان، وتختلف تلك الأسنان عن سابقتها في القدرة على خلعها للتنظيف أو أثناء النوم.

يمكنك التعرف أكثر على أنواع الأسنان المزروعة من خلال التواصل مع دكتور محمد القناوي

ما النصائح اللازمة للحفاظ على النتائج بعد عمليات زرع الأسنان؟

يحتاج المريض إلى اتباع بعض النصائح الهامة حتى يحافظ على نتائج عمليات زرع الأسنان، والحفاظ على بقاء الأسنان لفترة طويلة.

ينبغي أن يهتم المريض بنظافة الفم والأسنان على الدوام وأن يستشير الطبيب في نوع فرشاة الأسنان التي يستخدمها، كذلك ينبغي على المريض تجنب التدخين وشرب المشروبات المنبهة المحتوية على الكافيين حتى لا يضر بصحة الأسنان الاصطناعية الجديدة.

أخيرًا يمكنك التواصل مع أرقام مراكز قناوي للأسنان الاقرب لمنطقتك والسؤال عن تكلفة زراعة الاسنان بالليزر وسعر كل نوع من أنواع هذه الزرعات.